#jan25 موضوع الشرطه و ازمه الثقه و الاستهبال >

——————-من أذكي الاقتراحات :—————

دعوة على الفيسبوك لوقف مرتبات رجال الشرطة لحين توفير الأمن للشارع

——————————-

from:
Farouk Anwar March 5 at 11:40am Report

في رأيي الشخصي المتواضع .. يمكن للداخلية العودة من جديد الى الشارع المصري عبر اتخاذ عدد من الخطوات التالية :

1- إلغاء قانون الطوارئ

2- إلغاء جهاز أمن الدولة و الإستعاضه عنه بالوحدات المتخصصه ( وحدة مكافحة الإرهاب – وحدة الإستعلام عن الشخصيات …العامه في حالة الترشح للمناصب الوزارية و الهامة في الدولة – و هكذا )

3- تغيير موقع وزارة الداخلية

4- تغيير شعار وزارة الداخلية

5- تغيير الزي الرسمي لضباط الشرطة مع وضع الإسم و الرتبة و الرقم التسلسلي للضابط على هذا الزي و بكده اي حد ممكن يتعرف على الظابط اللي بيكلمه

6- وضع قواعد اساسية لمهنة امين الشرطة مع الغاء تلك الوظيفة في المستقبل مع الإرتقاء بمستوى صغار الضباط

7- عدم العمل بالقاعدة القانونية ( الإعتراف سيد الأدلة ) و بكده نقدر نلغي نسبة كبيرة من التعذيب لإستخراج الإعترافات بالقوة من اي محتجز في الداخلية … و حتى لو تم الإعتراف يكون مدعوم بالأدلة الكافية لمقاضاة المتهم ..

8- التحقيقات يجب ان تكون مصورة بالصوت و الصورة ولا يعتد بغير ذلك

اخبرا … دي وجهة نظري الشخصية و اتمنى انها تلاقي صدى عند ذوي الشأن

 

——————————————–

  • تعليق :ahmedaboamr

  • بتاريخ : 07/03/2011 03:57:00 ص

احبها من كل روحي ودمي

قال الحكيم وحب مصر المخلص هذه المقترحات:
**- ( إستراتيجية الشرطة ) يجب عمل كشف هيئه لجميع الضباط من رتبة رائد الي ملازم
وتكون هيئه الكشف خمس لواءات قوات مسلحه وخمس لوءات شرطه وعدد 5 افراد من التيارات المختلفة للقوي السياسية بوضع عدد 50 سؤال للاجابة عليهم واختبارا نفسيا لهم. وكيفية التعامل مع الشعب يعاد الي صفوف المحامين العاديين .
تدريس علم الاجتماع وعلم النفس وشريعه اسلامية ومسيحية في كلية الشرطة من سنه اولي إلي رابعة .
البدء في عملية تطهير منظمه من كثرة عدد لواءات الشرطه وكثرة القادة في الوزارة بالمساعد علي الخروج للمعاش بحيث لايكون في الداخلية الا 30 لواء فقط . وقال المثل المركب التي بها 100 ريس تغرق وذلك لتحيد المسئولية لاي اخطاء بعد ذلك والمحاسبة الصارمه .
إلغاء جهاز امن الدولة :امن الدولة من المفترض انه جهاز معلوماتي وليس محاسبي او منفذ للعقوبات ومن المفترض ان عمله يقتصر علي جمع المعلومات التي تؤدي إلي الحفاظ علي امن الشعب المصري وليس ادانه الشعب المصري امن اقتصادي – امن اجتماعي – امن غذائي-: وإجمالا الأمن القومي الداخلي وعرض هذه المعلومات علي أولي الأمر والمقترحات لحل هذه المشكلات في صالح الشعب وليس التركيز علي اعتقال أفراد الشعب والقبض عليهم لمجرد قال كلمه أو شكله ليس مهندم أو ملتزم دينيا مع ربه لقد أساء أفراد الشرطة وهم أبناء هذا الشعب فهم عمل هذا الجهاز مما تم عمله مع أفراد الشعب وترهيبه الجسيم والتعسف في استعمال الحق في الحقبة البائدة .
واقترح إعادة تغيير المسمي أولا( بمؤسسة تامين مصر) .
وذلك بعد الإلغاء التام لقانون الطوارئ وتعمل هذه المؤسسة علي التحري الصادق ونقل الرأي العام ساعة بساعة بكل أمانه إلي القيادات واقتراح حل المشاكل التي تقابل الشعب والبحث عن الحلول البديلة وما فعلته الدول المتقدمة في حلها وان تشمل المؤسسة علماء في علم الاجتماع وعلم النفس والشريعة والقانون والاقتصاد والتجارة والصناعة بذلك يكون الجهاز مؤسسة تحظي بالاحترام والتقدير من الشعب ليكون المرآة الحقيقية لكافة أطياف الشعب وذلك يتطلب الامانه العليا .
ضباط امن الدولة ما هم الا ضباط جمع معلومات وتحري اما من يدان من افراد الشعب بعد ذلك فهناك القضاء والقانون هوالذي يحدد من يسجن او يحبس او يعدم بعدل الله .
إلغاء معهد أمناء الشرطة: السبب الأصلي في فساد ضباط الشرطة في الأقسام والمرور والمباحث فهذه هي البطانة الفاسدة للشرطة وتسيء الي الكل هم من شجعوا علي الرشوة هم من يفرضوا الإتاوات ويتعاملوا مباشرة من تجار المخدرات ( طالب مستواة التعليمي متوسط دخل مدرسة الصنايع ليس له الا في التعامل مع الآلات والأمور الفنية اخذ الدبلوم – يدخل بواسطة معهد أمناء الشرطة وبعد سنتين يفاجا ان له سلطه ويضع طبنجه او مسدس في جانبة
ويقال له يا باشا ماذا تتوقع انه فاعل بالشعب …….)
توزيع معظم امناء الشرطه الحاليين وخصوصا ممن كانو في المباحث وامن الدوله في اعمال كتابية وادارية وحاسب الي في الوزارة والغاء الموظفيين المدنيين بالوزارة .
وانشاء معهد مساعدي ضباط الشرطه ويتقدم له ممن تطوع في القوات المسلحه ووصل الي رتبة رقيب اول ليدرس الامور الشرطية لمدة سنه ويتخرج مساعد ضابط شرطه ويترقي الي ان يصبح اخر رتبة له رائد بالشرطه كما الجيش ويترشح من القوات المسلحه بذلك نقضي علي الواسطه في هذا المجال وضمنا افراد عندهم الضبط والربط
وتحمل المسئولية وتربية القوات المسلحه .
إلغاء قوات الأمن المركزي واستبداله بقوات تسمي قوات التنظيم العام ويكون الجنود ممن يحملوا مؤهلات متوسطه مثل باقي افراد الجيش والغاء نظام الجنود الجهلاء (العاده) وتجنيدهم في الجيش والاستفادة منهم في بناء الشعب بانشاء قوات الامن الغذائي وتكون مهمتها كثرة بشرية استصلاح
الاراضي بطول وادي النيل ومشروع في الوادي الجديد خصوبة تتميز محافظة الوادي الجديد اكبر محافظه بمصر بوجود المساحات الأرضية الشاسعة التي يمكن استغلالها في إقامة المشروعات المختلفة في كافة المجالات الصناعية والخدمية والزراعية والسياحية.

نرجو نشرها للجميع