بيان جمعة الدستور الجديد والوحدة الوطنية

تستنكر الجمعية الوطنية للتغيير والبرلمان الشعبي وجبهة دعم الثورة يستنكر هؤلاء جميعا وبقوة محاولات فلول النظام السابق المستمرة بث بذور الفتنة والفرقة ونشر الفوضي في مدن مصر وميادنها وشوارعها.

وتمد الجمعية الوطنية والقوي المشاركة معها أيديهم إلى إخواننا الأقباط لإعادة بناء الكنيسة التي اعتدى عليها الخونة من أعداء هذا الوطن، ويطالبون المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتقديم الأيدي القذرة التي اعتدت على إخواننا المسيحيين وعاثت في أرض مصر فسادا وتخريبا تطالب بتقديمهم إلى المحاكمات الفورية، وتتعاهد القوى الوطنية مع شركاء الوطن من إخواننا المسيحيين على الدفاع عن حقوقه في مواطنة كاملة وحماية ممتلكاتهم ومقدساهم وأرواحهم بكل ما نملك.

وتحذر الجمعية الوطنية كل الأيدي الآثمة التي شكلها مجرمو أمن الدولة وأعضاء الحزب اللاوطني من العبث بمؤسسات الدولة ومنشأتها سواء بالنهب أو الحرق ويعلنون تضامنهم الكامل مع حكومة الدكتور عصام شرف واستعدادهم للمساعدة في تعقب هؤلاء المجرمين وتقديمهم إلى محاكمات عاجلة حفاظا على أمن الوطن والمواطن، وتهيب بالشرفاء من رجال الشرطة والأمن أن يقدموا كل ما لديهم من معلومات إلى الجهات المختصة لكي نحمي وطننا العزيز مصر من كل سوء.

ونأمل أن تعلن حكومة الدكتور/ عصام شرف- في أقرب وقت ممكن- عن مد مظلة الضمانات والحماية لكل شريف يقدم مالديه من معلومات تؤمن ظهر الوطن وتحمي أرواح أبنائه جميعا من العبث والفوضى.

وتدعو الجمعية الوطنية والقوى الوطنية المشاركة معها كل أبناء الشعب المصري إلى التظاهر يوم الجمعة القادم في ميدان التحرير وغيره من ميادين مصر للتأكيد على مساندة حكومة الدكتور/ عصام شرف والمطالبة بدستور جديد يدعم الوحدة الوطنية.

حمى الله مصر وأهلها من كل سوء ورد كيد المعتدين والحاقدين.

الجمعية الوطنية للتغيير         البرلمان الشعبي           جبهة دعم الثورة

القاهرة 10/3/2011