Copied via email from:
youssef abd el khaleq
Re: الاعتداء على الصحفيين عشر خطوات للوراء وعودة لسياسة تكميم الافواه

بيان صحفى

مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الانسان
 

الاعتداء على الصحفيين عشر خطوات للوراء وعودة لسياسة تكميم الافواه

 

القاهرة -الاحد 6مايو 2012

ترفض مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الانسان سياسة التضييق على عمل الصحفيين والقاء القبض عليهم عند تغطيتهم الصحفية للاحداث من مظاهرات وأحتجاجات وأعتصامات وأجتماعات ولقاءات ومؤتمرات جماهيرية خلال المرحلة الانتقالية التى تمر بها مصر ،والتى تحتم معرفة الشعب بكافة التطورات للاحداث وتفاصيلها الدقيقة حتى يستطيع أتخاذ مواقف صحيحة فى القضايا الجوهرية التى تحتاجها مصر.

 

وترى مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الانسان أن منع واحتجاز الصحفيين من قبل الاجهزة الامنية وقوات الجيش والشرطة العسكرية عودة مرة أخرى بمصر للوراء عشر خطوات للخلف، وأحياء من جديد لسياسة تكميم الافواه التى طبقها النظام السابق لاسكات الصحافة وأرهاب الصحفيين بالقبض عليهم وسجنهم ، وأضعاف الصحافة والسيطرة عليها ،ويمثل عودة لعصور الظلام ومنع وصول الحقائق للشعب ويعيد للاذهان احتكار أجهزة الدولة للحقيقة و تضليل الشعب.

 

وتحذر مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الانسان من استمرار هذا المنهج فى التعامل مع الصحفيين وعدم أحترام دورهم ، لانه سيؤدى الى مشاكل ضخمة يعانى منها المجتمع مستقبلا وفى مقدمتها أنتشار الشائعات والمعلومات الخاطئة وغير الصحيحة، ويزيد المخاوف لدى الصحفيين من وجود أتجاه خطير الى تحويل دور الاعلام تدريجيا الى أعلام تعبئة وتوجيه للمواطنين فى الاتجاه الذى تريده مؤسسات الدوله ، بدلا من أن يكون أعلام حر ونزيه.

 

واكدت مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الانسان أن هذا الوضع يضع عبىء وتحدى كبير الان على الصحفيين أنفسهم فى الدفاع عن مهنتهم ورسالتهم السامية فى نقل الحقيقة للرأى العام وأستمرار نضالهم الوطنى من اجل صالح مصر ، ويحمل كافة مؤسسات الدولة والاحزاب والقوى السياسية المسؤلية فى حماية عمل الصحفيين ،بعد الأحداث الدامية التى وقعت يوم الجمعة4مايو 2012 فى ميدان العباسية وبالقرب من وزارة الدفاع، والاعتداءات التى تعرض لها عدداً من الصحفيين والمصورين ومراسلى القنوات التليفزيونية، وأسفرت عن إصابات جسيمة لبعضهم، واحتجاز الشرطة العسكرية لعدد من الصحفيين.