مصر الجديدة بعد تقسيمها الي شرقية و غربية بعد اعلان مرسي الغير دستوري و تحصين القصر
الرئاسي رعبا من الشعب