Archive for February, 2011



لمن يريد بناء وجهة نظر موضوعية عن البرادعي، من شاهد عيان

by Amr Salama on Tuesday, March 1, 2011 at 2:42am

http://www.facebook.com/notes/amr-salama/لمن-يريد-بناء-وجهة-نظر-موضوعية-عن-البرادعي-م/10150105223809006

فكرت كثيرا قبل كتابة هذا المقال،

هل يجب على أن أأخذ فوق عاتقي مهمة الدفاع عن هذا الرجل أم لا؟ كان عندي الشجاعة لمعارضة النظام السابق، كان عندي الشجاعة لأهتف بسقوط النظام، و لكني دائما أخاف أن أواجه ما أسميه بالرأي العام التوربيني، اللي مابيعرفش يقف عشان يفكر، و ممكن بسبب إشاعة ياخد سكته و يدوس أي حد بيعارضه،

و لكن بعد يوم ٢٥ يناير قررت أن لا أخاف منه بعد اليوم لرجوع ثقتي في الناس و ذكائهم، و إنهم إن وجدوا الحقيقة تعرض بالشكل السليم سيصدقونها. أولا المقالة ديه لا تحاول بأي شكل من الأشكال أن تقنعك بالبرادعي كمرشح رئاسي، لإنني من المستحيل أن أشرحه قبل أن يرشح نفسه أولا، و قبل أن يعرض خططه لمصر و برنامجه لها ثانيا، و لإني لم أعرف من هم منافسينه و برامجهم ثالثا.

ثانيا لا أحاول أن أرسمه كملاك بجناحات لإن البرادعي شخص له مزاياه و من الأكيد له عيوبه، لإنه بشر، ليس ملاك و لا تنطبق عليه صفات التأليه التي كنا نعطيها لحكامنا من قبل.

ثالثا لإنني كنت – و مازلت – أكره محاولات المدح الغير موضوعية التي كان يصنعها رؤساء الصحف القومية الذين أجرموا في حق قرائهم و الشعب و سيتذكرهم التاريخ بكل الخزي و العار، و إن نسى التاريخ سأتذكر أنا، و كما توعدتهم من قبل، سأرسمهم في أفلامي المستقبلية كأشرار قريش و قد يكونون أسوأ لإنهم كانوا مدركين بجرائمهم و هم يصنعونها.

كلمني صديق في يوم من أكثر من سنة و قال لي “تحب تقابل البرادعي” قلبي وقع في رجليا، و فكرت لمدة خمس ثواني، و نطيت قفزة الثقة و جاوبت “آه”، مع العلم إني مش بتاع سياسة و كان كل نشاطي السياسي هو إني أٍقول كلام قعدة القهاوي بتاع “يابني جمال هو الرئيس القادم و هتشوف”. علمت يومها إنني فقط بمقابلتي له قد أكون أعبر نقطة اللا عودة، سأكون عدوا للنظام، لإن النظام كان قد فعلا إعتبره كعدوا لهم و بدأوا في تشويهه و تشويه من يوالوه بكل السبل و عن طريق كل أبواقهم الإعلامية. ذهبت لأقابله و أنا بكل صراحة، خايف، و عندما إقتربت من مسكنه و لقيت الحارس على باب المجمع السكني اللذي يسكن فيه يأخذ نمرة سيارتي، و قلت بس، هتتبعت كرسالة على هاتف ظابط أمن دولة بعد ثواني.

و قابلت الرجل و بدون أي تجميل له، كان قمة في الأدب و الترحاب و التواضع و كانت مقابلة طويلة شعرت فيها بالإرتياح و قررت أن أكون إن إستطعت وسيلة تساعده في رحلته للمطالبة بالتغيير بطلباته السبع اللي الناس كلها كانوا بيطلبوها بعدها بأكثر من سنة في التحرير بالظبط. و سألته مرارا و تكرارا، هل تريد أن تكون رئيسا، و كان يرد “لم و لن أكون رئيسا لدولة بلا دستور و قانون حقيقي” و مازال يكرر كلامه إلى الآن، و عندما أقول له، طب إفترضنا الدستور و القانون أصبحوا فلة شمعة منورة؟ يرد لو الشعب أرادني سأجيب. رد دبلوماسي؟ عنده نية مستترة؟ حتى و لو كان، لا يوجد ما يعيبه في هذا، أنا مخرج، لو حد قالي عايز تخرج فيلم عن مصر أكيد هقوله لو إتعرض عليا هوافق.

أهم موقف أتذكره للبرادعي، يوم ما كنت أصور له لقاء طويل عشان نرفعه على اليوتيوب، و كان واضح عليه الحزن، كان بعد بقليل الحملة الشنعاء اللي إستهدفت بنته، و سألته وسط التصوير، حضرتك كويس؟ رد عليا إن بنته في حالة نفسية و صحية صعبة و كادت عيناه أن تدمع و قالي “أنا إنسان و بتدايق برضه”. قد إيه يومها كرهت ناس كثير و عرفت يعني إيه ظلم و قهر، و حطيت نفسي مكانه. و كنت زنان و على طول كل ما أسمع حاجة عليه أقولهاله و أسأله. دكتور هو ليه حضرتك مهتم بالسياسة و عايز تبقى سياسي و إنت رجل علم و عالم قد الدنيا و خدت نوبل عن العلم؟ و إكتشفت قد إيه إني جاهل و قبل ما أسأل حتى ما بصتش على صفحته على الويكيبيديا، و قالي إنه خريج حقوق، و مش عالم، و كان مساعد وزير خارجية مصر، إسماعيل فهمي، و إستقال معاه لما إعتروضوا على إتفاقية كامب ديفيد، و إنه راح إشتغل في العمل الحقوقي، و مركزه في الوكالة مركز سياسي يمسكه واحد بتاع سياسة مخضرم مش عالم. سألته، مش خايف الناس تخونك و إنت معاك جنسية ثانية؟ قالي أنا عمري ما كان ليا جنسية ثانية، و جنسيتي طول عمرها المصرية بس، و عرض عليا و عمري ما وفقت. عرفت منه إن مصر، أو بمعنى أصح النظام المصري عمره ما رشحه في الوكالة لما كانوا بييجوا ينتخبوا رئيس لها، مع إنها بلده، لإنه كان محسوب على المعارضة، و كان بيكسب برضه.

عرفت إن أمريكا عمرها ما كانت طيقاه، و إكتشف إنها كانت بتراقب مكتبه، و كانت فضيحة في الإعلام الأمريكي، و كان دائما بيتهدد من جهات غير معلومة لما كان بيقول إن لازم إسرائيل توقع على الإتفاقية عشان يقدوا يراقبوا على أسلحة الدمار الشامل عندها. و ده رد للي يقول ليه مش بيراقب على إسرائيل؟ إسرائيل أصلا مش موقعة على المعاهدة و الإتفاقية و الوكالة مالهاش الحق تراقب عليها. و يثبتلي بالدليل اللي أنا مقتنع إنه قاطع إن الراجل مش عميل أمريكاني و لا إسرائيلي، و أشوف فيديو ليه قبل حرب العراق مباشرة إن الراجل قال إن مافيش دليل لوجود أسلحة دمار شامل في العراق، و امريكا و الدول اللي قامت بالحرب خدت قرار قديم و حاربوا بيه، و هو بكل الضغوطات كان بيقول إن مافيش دليل واحد في العراق. في الوقت اللي قابل فيه الرئيس السابق مبارك و أجزم له الرئيس إن صدام مخبي سلاح الدمار الشامل في المقابر في العراق، نفس الكلام اللي قاله بوش قبل الحرب. وقتها أمريكا كانت بتتهمه و بتطلع عليه إشاعات إنه عميل للعراق، زي ما إتهموه بعدها إنه عميل لإيران لإنه مابلش ريقهم بتقرير ظريف ييجي على هواهم ضد الدول ديه. طبعا دائما طبعا تشك فيه بالتبعية الدولة المصرية، و بالنسبة لهم هو إنسان “يثير القلق” لإن أي حد برا النظام و ضده أكيد أكيد في “أيدي خارجية” بتحركه، لإنه نظام مقتنع إن الناس كلها عرايس ماريونيت و أكيد في إيدين بتحركها،

عايز تقنعني إن في إنسان بيتحرك لواحده؟ يا إما إيد سيادة الرئيس و توجيهاته، يا إما أيدي خارجية. و ده سبب منعه الدائم، معتقدش إنك قريب هتشوف البرادعي على القنوات المصرية، حتى القنوات المصرية الخاصة خدت تعليمات بتجاهله، بعد ما بدأ ناس كثير بالتعاطف مع مطالبه، و لعلمك التعليمات لسة سارية إلى الآن العقلية في النظام السابق دائما كانت تشك في أي حد مابيعرفوش يراقبوه، لما كانوا ييجوا يعينوا وزير، كانوا بيراقبوه سنتين، لو سافر سفرية ماعرفوش عمل فيها إيه، يبقى على طول يثير القلق، لو قال كلمة معارضة في جرنال أو برنامج يبقى “غير جدير بالثقة” و لا يمكن نديله وزاره، عمرك شفت وزير معارض مابيقولش “تحت توجيهات السيد الرئيس” في نهاية كلامه كإنه بيقول “صدق الله العظيم” و أستغفر الله على التشبيه طبعا.

دخلني مكتبه عشان أشوف شهاداته اللي واخدها من جميع جامعات العالم، و إنه كان الأول على الدفعة من أول حضانة، و الشهادة اللي خدها من السيد الرئيس حسني مبارك و هو بيسلمه قلادة النيل أهم جايزة في مصر، و مكتوب في الشهادة “على مجهوده في تقديم المساعدات للإنسانية”، و ديه حاجات شفتها بعيني، يعني ماكنش الأخير زي ما قال عليه الصحفيين المحترمين. و أدركت ببساطة إن كل اللي هاجموه هم من كانوا يألهون الرئيس السابق، كل من بدأو بتشويهه هم هؤلاء، و كما يقول البعض، إعرف الرجل بأعدائه، و أعدائه أعتقد هم أعدائنا جميعا الآن. سألته عن المادة الثانية من الدستور، قال لي أنه لم يقل قط إنه يجب إلغائها، و لكنه قال “مش منطقي تقولي الدولة إسلامية في الوقت اللي مانع فيه حزب ديني، يا تشيل ديه يا ديه” سألته هل أنت مع الإخوان أم ضدهم؟ مع المادة الثانية أو مع العلمانية، فقال لي، أنا مع الأغلبية، اللي أغلب الشعب يتفق عليه يمشي على الكل. كلام دبلوماسي؟ ما هو الراجل دبلوماسي، و لازم كلامه يكون دبلوماسي، ماهواش عالم ذرة.

قولتله بصراحة، الناس بتقول عليك كنت عايش برا، ماكلتش فول، مامشيتش في المجاري، ماشربتش من نيلها، و ماجربتش تغنيلها، فرد عليا، أنا مصري، و كلت فول و كشري، و عشت برا أينعم، زي ما غاندي ما قضى وقت كثير من عمره في الإنجلترا و رجع بلده عامل زي الخواجات، بيتكلم هندي مكسر، بس بحبه لبلده غيرها، و زي ما نيلسون منديلا إتسجن عشرات السنين وسط أربع حيطان، و طلع شاف بلد ثانية غير اللي يعرفها، بس بحبه ليها بناها من جديد. حسيت الكلام مقنع لحد ما، يمكن الراجل مش حدق و مدقدق و إبن بلد زي ما قال أحمد مكي، بس عنده حاجات مهمة، فعلا أقدر أقول بثقة إنه بيحب مصر، و إلا ماكنش إتهان كل الإهانة ديه و كمل و إستحمل، و أقدر أقول إن عنده نوايا حسنة، و أقدر أقول إن عنده الخبرة لتطبيق اللي بيقوله، و حقه المشروع إنه فيوم يتمنى يبقى في منصب مهم عشان يطبق مشروعه السياسي اللي أنا و ناس كثير من اللي بثق فيهم شايفينه مشروع فعلا هيغير مصر للأفضل. و بأكد للمرة المليون، أنا مش بعمله دعاية إنتخابية، أنا بحاول أرد على المعلومات اللي فعلا مالهاش أساس من الصحة للي عايز يعرف و يفهم،

أنا قابلت سواق تاكسي كان بيوصلني التحرير وسط الثورة، و قالي “و الله يا شباب أنا معاكوا، أنا مش عايز حسني، بس المهم هايجيبولنا مين؟” قلتله ماحدش هايجبلك، إنت هتجيب بنفسك، لما يبقى في دستور صح إنت اللي هتختار، إختار البرادعي أو غيره، بس إعرف الحقايق، و ماتبنيش رأيك على “أصلهم قالوا عليه” إبني رأيك على حقايق. ده في النهاية حكم شخصي، أنا لا أستطيع أن أغوص داخل نوايا البشر، و حكمي مبني على مشاعر و مواقف إتعرضتلها شخصيا، قد يكون الرجل أفضل أو أسوأ مما أظن، و لكن ديه تجربتي اللي حبيت أوصلها للناس. و الله على ما أقول شهيد. ملحوظة: أنا مرحب لنشر المقال


Let’s read between the lines again:

-الرئيس السابق لمكتب مبارك بناء على معلومات مؤكدة : هناك محاولات لاجهاض الثورة بقيادة صفوت الشريف

-آلاف الأئمة والخطباء يتظاهرون أمام «الأعلى للقوات المسلحة» احتجاجاً على سيطرة «أمن الدولة»

مدير مكتب مبارك لمدة 18 عام: زكريا عزمى فرض ستاراً حديدياً حول مبارك

-وائل غنيم : الفيديو الشهير لتامر بتاع غمرة اللي طلع في النيل للأخبار طلع تمثيل ..

الإعلامية بثينة كامل قالت في برنامجها في أوربت إن الشاب الممثل طلع الصحفي تامر بيبرس وهو محرر في النيل للأخبار يعني في نفس القناة.. ليه بنقول كده دلوقتي لأن الحملة الإعلامية التشويهية لشباب الثورة رجعت تاني في القنوات الرسمية والجرائد القومية بس بشكل أكثر تنظيما ومكرا .. انتبهوا لمخططاتهم وأكاذيبهم

-طارق عامر: النظام السابق كان ينوي تدمير القطاع المصرفي لصالح أحد رجال الأعمال

-بلاغ يتهم “ابراهيم كامل ” بالاستيلاء على” 41 مليون متر “بسهل حشيش بالأمر المباشر | الدستور

-«شفيق» يقبل استقالة رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية

-مذيعون ومحررون بقطاع الأخبار يطالبون المجلس العسكري بإقالة عبد اللطيف المناوي | الدستور

-وائل غنيم : لا لعملاء الحزب الوطني .. لا للفاسدين من لصوص الأراضي والعقارات .. لا لمزوري الانتخابات .. لا للبلطجية وخبراء شراء الأصوات .. لا للي دمر الحياة السياسية في مصر واستفرد بالسلطة تلاتين سنة .. لا لمن نشر الشائعات عن شباب الثورة .. لا لمن تسبب في سجن واعتقال النشطاء السياسيين .. لا للمرتشين والخائنين لشعبهم وبلدهم .. لا للي تسببوا في إن 40٪ من شعب مصر عايش تحت خط الفقر وتسببوا في نشر السرطان بين كل فئات الشعب .. لا للحزب اللا وطني اللا ديموقراطي

– وائل غنيم : فين صفوت الشريف؟ فين زكريا عزمي؟ فين فتحي سرور؟ فين الفئة المجرمة الحقيقية اللي كانت بتفسد في مصر وبتنهب ثرواتها وتلعب في قوانينها وتقمع أحزابها وصحفييها وتسرق أراضيها .. فينهم؟ ازاي دول مفيش عليهم بلاغات لحد دلوقتي؟

-وائل غنيم :شباب مصر مكانوش بيلعبوا بلاي ستيشن .. اللي عملناه كان “ثورة” .. أركان النظام القديم كلها من أعضاء الحزب الوطني الفاسدين ولصوص الأراضي وأصحاب شركات الغاز الطبيعي وسماسرة الديون وتجار المخدرات والسلاح والمرتشين ومزوري انتخابات مجلس الشعب والشورى لازم يتعاقبوا وبأسرع وقت ومفيش حد منهم ينفع يكون في حكومة وطنية تسير أعمال البلاد

-المصري اليوم | وزير البترول الجديد عضو مجلس إدارة شركة توريد الغاز لإسرائيل



From
Maha Brence.

Dear revolution companions, professors, administrators colleagues, and friends,
 
I invite you to listen to my program today at 1.30 am after midnight about 25 Jan revolution. It will be broadcasted at Youth and Sports Radio اذاعة الشباب و الرياضة It is titled  مبدان التحرير 25 . It is a 30-minute interview with actor Khaled abu el Naga about his testimony about the revolution, his participation, and the next steps to be taken after Mubarak stepped down.  The interview was recorded on 11 February, at Tahrir square ,immediately after the declaration of Mubarak’s stepping down.  In the program, you will also listen to the most chanted slogans throughout the days of the revolution until 11 February.  You can listen to Youth and sports radio at 108 megahertz FM, or through the radio’s satellite channel on the Nile Sat.
 
All the best.
Maha Brence.
Radio Announcer.
Youth and Sports Radio.


#Egypt الملط: ”التهديد” لن يمنعنى من إرسال تقارير الفساد إلى النائب العام

هل توجد مراكز قوي في مصر الآن ؟

اقرأوا معي بين السطور :

في مكالمة مع عمرو الليثي دلوقتي: لا زال هناك جهات تحدد من يخرج على الهواء ومن لا يخرج وتحدد ما هي البرامج التي تذاع على الهواء أو يتم تسجيلها والموافقة عليها أولا وأنا لا أعلم هل سأخرج على الهواء أم لا في حلقتي القادمة

صحافة | الدستور الاصلي | رفض الإعلامي محمود سعد الظهور في حلقة السبت من برنامج مصر النهاردة (الأسباب اتلقى لم اتلق توضح !!! عكس العاده بتسريب السبب )، والتي يحل فيها د.أحمد شفيق رئيس الوزراء ضيفا، وهو الأمر الذي وضع التليفزيون المصري في مأزق، بسبب أن باقي مقدمي البرنامج غير متواجدين بالقاهرة، فتامر أمين متواجد في شرم الشيخ، فيما سافر خيري رمضان إلى المانيا
—-

بلاغ جديد يطالب بالتحقيق مع رئيس الوزراء أحمد شفيق ووزير الداخلية ومدير أمن البحيرة

بلاغ للنائب العام يتهم حسن حمدي وإبراهيم نافع وآخرين باستغلال النفوذ وإهدار المال العام

تحقق نيابة الدقي في واقعة اتهام 5 موظفين بإحراق عدد من المستندات الخاصة بالحزب الوطني والانتخابات البرلمانية داخل مكتب أحمد عز بالجمعية الوطنية للاستفتاء البرلماني والاتصالات في الدقي، وهي الجمعية التي يرأس عز مجلس إدارتها

التحفظ على وثائق (خطة عز) لتزوير انتخابات الشعب الأخيرة – بوابة الشروق


عاجل : التلفزيون المصرى :
– اقالة مدير أمن البحيرة بعد الفيديو الذى أثار جموع المصريين و تعيين محمد صلاح الدين خلفا له

– الحكم على الظباط المفصولين الذين حاولو حرق وزارة الداخلية بالسجن خمس سنوات

أعلنت جامعة القاهرة عن إنهاء تواجد الحرس الجامعى من رجال الداخلية نهائيا واستبداله بوحدات من الأمن المدنى

فى التحرير :بعد مواجهات مع الجيش موءسفه بالأمس اعتذر الجيش و الداخليه عنها اليوم!!.
المتظاهرين بدأوا فى نصب الخيم فى الميدان ….. ويبدو انهم يدخلون فى اعتصام مفتوح
حتي1 – يرحل شفيق و بواقي نظام مبارك. و 2 – محاكمه الداخليه علي قتل المتظاهرين. محاسبه المسءولين و 3- الإفراج عن المعتقلين و الرد علي المفقودين فورا

محافظه القاهره : تحويل مبني المقر الرئيسي للحزب الوطني بالقاهرة إلي حديقة عامة!!

———–

في ليبيا

: قناه الحره : المواجهة مستمرة في ليبيا فيما تسيطر المعارضة المسلحة على المنطقة الشرقية

|ليبيا| مؤكد : صدور أول صحيفة يومية في بنغازي خارج نطاق العقيد تحت إسم ( ليبيا الحرية ) تتناول الشأن المحلي وتتكفل بنشر بيانات الثوره

عاجل: وزير العدل السابق مصطفى عبد الجليل يشكّل حكومة مؤقتة في بنغازي
-عبد الجليل: الوقت ليس مواتياً لتصفية الحسابات ونصفح عن قبيلة القذافي

سقوط القذافي متوقع أي لحظه الآن.
———

في تونس:

قناة العربية
مقتل 3 أشخاص في مواجهات بالعاصمة التونسية


The United Nations has emphatically joined the international community in its call to stop the violence against the citizens of Libya.  

Today in speaking with the Security Council, Secretary-General Ban Ki-moon called for urgent and concrete measures to be taken and specifically said “In these circumstances, the loss of time means more loss of lives….”

In response, the Security Council has called for an emergency session to be held tomorrow.

Many have asked why UN Peacekeeping cannot immediately go into Libya to restore the peace.  

It is an important question with a complicated answer.!!!!! :

Here is what we got:

There are a number of steps that must be completed before UN Peacekeeping can move into an area of conflict and unless the Security Council makes that decision, UN Peacekeeping cannot deploy.

In order to provide a more in depth look at what the Security Council is doing and the steps necessary for UN Peacekeeping to deploy,

below are several links that you may wish to review.

 Rest assured that this is and will continue to be a high priority for the United Nations.Best regards,UN Peacekeeping

http://www.un.org/apps/news/story.asp?NewsID=37622&Cr=Libya&Cr1=http://www.un.org/en/peacekeeping/operations/newoperation.shtml

We are also responding to comments via our Twitter feed: http://www.twitter.com/unpeacekeeping


From Zorba:
I was born in Tunisia, I lived in Egypt, I sacrificed my life in Libya, I have fought in Yemen and Bahrain…

I will grow in the Arab World until I reach Palestine! My name is FREEDOM and I will not die!!

🙂


Again another Tyrant trying to hijack an arab country.

These are our brothers and sisters facing brutal killing.

WE MUST HELP NOW

WHAT IS THE WORLD WAITING FOR????



I got this via email From MORSY MORSY in Paris:

DEAR ALL
BELOW IS THE PROPOSITION, PLEASE DISCUSS THIS AND PASS THE INFORMATION ON TO THE RIGHT PEOPLE
Bilateral political party debate

Egypt is facing a difficult path to maintain the gains of the revolution.

The next coming months will be crucial for us and for our future. In this light I decided to see how we could benefit from the experience of French political parties since I live in France.

The idea is a conference that could take place in Cairo, the conference should include all political movements that took part in the revolution and that aspire to participate in our future government.

The French political party that will host this conference will be the UMP (ruling party in France) this will be a bilateral conference since they are also very interested in the mechanisms used by the Egyptian revolution to communicated and organize the revolution. The UPM is in the midst of a presidential election period so they can discuss their strategies and implementations.

Should there be a consensus among the Egyptian parties that this is a productive idea, its important we keep in mind, this is not an implication of their politics or policies BUT a course in logistics, financial aspects of political parties, recruitment, PR and basic administrative mechanisms to start or to run an existing political party.

A next step could be to do the same thing with another political party from another country. This idea was in NO way devised as a way for foreign countries to interfere with our internal politics but as a crash course in management in order for us to be ready for legislative then presidential elections.

  A meeting with the UMP has taken place this morning, they are willing to push through on this proposition but the most important aspect is that the Egyptian political parties show interested and approval to this idea.

Again let me emphasize the fact that this initiative is my idea and I not part of any political party in Egypt or elsewhere. I am a proud and patriotic Egyptian who has been living in France for the last 10 years and who actively took part in the demonstrations in Paris in support of the Egyptian Revolution.

Kind Regards

..
Morsy Morsy


To all those who want to be part of the new Awakening of Egyptians and the Arab world ….

Seems Soon we will all rejoice in a real new world order!
set by the people not governoments. Or regimes (west or east)

Where Justice and freedom and human rights prevail

I’m in between crying and smiling at the current uprising all over arab world all the time… I’m so heart broken and have a deep strong determination to end all the repression and corruption and social injustice in our Arab world.

We all want the same demands: end current regimes, establish civil modern human rights, end corruption cycle, social justice, freedom, non extremist religious new constitutions that cares for all nationals as one : no difference between a moslem sunni or shiaat or a copt or christian. Which is the real essence of our accepting cultures…

Its time for Truth, time for reality touch.

Its the AWAKENING of the ARAB WORLD

God Bless

Khaled Abol Naga

——-
And a reply from: Dr.Alaa Zidan

Dear Khaled

All what I want to say is Well done , I always respect those who stand for what they believe ,justice , dignity and freedom , the revolution restored my humanity and sense of belonging to my dear country Egypt and all my respects to you as a person and as an actor , I am so happy when I am 53 year old to witness such a brilliant event which is the 25th of January revolution which was converted to a torrent along all Arab countries , thank you for making the impossible possible thank you to all the young generation who unfolded a white page in the modern Egyptian history
May god bless EGYPT

—————

Dr.Alaa Zidan
Certified EC senior instructor AHA&NSC
Professional premium member ofAHA&ASA
Senior lecturer medical college AGU Bahrain
Team leader Sitra health center MOH,Bahrain
Certified specialist in Energy healing&Medicine

http://alaazidan.webs.com/

________________________________________

%d bloggers like this: